جامعة البصرة تعقد مؤتمرها التقويمي الأفتراضي الأول للتعليم الألكتروني
   |   
جامعة البصرة تصدر العدد ( ٢٨ ) من مجلة دراسات تاريخية .
   |   
تدريسيان من جامعة البصرة يشاركان في المؤتمر الدولي الخامس للعلوم الانسانية بابير
   |   
تدريسية من جامعة البصرة تشارك ببحث في المؤتمر العالمي لإتحاد حضارات الشرق الأدنى القديم
   |   
جامعة البصرة تصدر العدد الثالث من مجلة أبحاث في العلوم التربوية والإنسانية والآداب واللغات .
   |   

محاضرة علمية في جامعة البصرة عن المخدرات وقصتها في العراق

اعلام كلية التربية للبنات

نظمت كلية التربية للبنات في جامعة البصرة محاضرة علمية عن المخدرات وقصتها في العراق

وتهدف المحاضرة الى توعية وتثقيف الطالبات ومعرفة مدى خطورة هذه المواد الضارة بصحة الانسان والتي تسمى بالسموم البيضاء، فضلا عن ايصال الفكرة الى جميع مستويات الناس لحماية الفرد والمجتمع.

وتناولت المحاضرة التي ألقتها التدريسية انعام عبد العظيم ان العراق من الدول التي تعد منفذاً لمرور المخدرات قبل 2003 الى دول الخليج العربي وحتى اوربا الا ان ظروفاً حتمت ان يصبح العراق متعاطياً ومروجاً، ومحطة لزراعة المخدرات وصناعته، مع احتفاظه بكونه معبراً لهذه المواد، وهذا التحول يعود لعدة اسباب منها ان الاجهزة الامنية للنظام العراقي السابق كانت تسيطر بنحو خفي على تجارة المخدرات القادمة من وسط اسيا وافغانستان مروراً بإيران فالعراق ليتم ايصالها الى دول الخليج، وكان هذا الامر جزءاً من الحرب السياسية  التي كان النظام السابق يشنها ضد الدول الخليجية المجاورة .

واشارت الى ان الاوضاع الاقتصادية في العراق ابان حكم النظام السابق، والحصار الاقتصادي لم يتيحا لغالبية الشعب العراقي شراء المخدرات فقد كانت اسعارها مرتفعة جداً قياساً بمستوى دخل المواطن آنذاك، لكن الحال تغير بعد 2003، وتحسنت الاوضاع الاقتصادية في البلاد حيث اصبح بالإمكان شراء المخدرات والمؤثرات العقلية بأسعار منخفضة .

واكدت ان انتشار ظاهرة المخدرات في العراق لم تأتِ من فراغ وانما هناك جملة من العوامل ساهمت في انتشار هذه الظاهرة السيئة في العراق، لذلك على الجهات الرسمية وغير الرسمية ان تأخذ دورها الحقيقي في مواجهة ظاهرة المخدرات لأنها تصنف من اخطر الامراض التي تعصف في المجتمعات كما ينبغي تشريع قوانين صارمة ورادعة لمن يتاجر او يتستر على تجارة المخدرات

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول