جامعة البصرة تعقد مؤتمرها التقويمي الأفتراضي الأول للتعليم الألكتروني
   |   
جامعة البصرة تصدر العدد ( ٢٨ ) من مجلة دراسات تاريخية .
   |   
تدريسيان من جامعة البصرة يشاركان في المؤتمر الدولي الخامس للعلوم الانسانية بابير
   |   
تدريسية من جامعة البصرة تشارك ببحث في المؤتمر العالمي لإتحاد حضارات الشرق الأدنى القديم
   |   
جامعة البصرة تصدر العدد الثالث من مجلة أبحاث في العلوم التربوية والإنسانية والآداب واللغات .
   |   

جامعة البصرة تنظم حلقة نقاشية حول استغلال ارباب الصنائع والحرف والباعة للاوبئة والطواعين من اجل زيادة ارباحهم في العصر المملوكي.

جامعة البصرة تنظم حلقة نقاشية حول استغلال ارباب الصنائع والحرف والباعة للاوبئة والطواعين من اجل زيادة ارباحهم في العصر المملوكي.
اعلام كلية التربية للبنات
نظمت كلية التربية للبنات في جامعة البصرة حلقة نقاشية عن استغلال ارباب الصنائع والحرف والباعة للاوبئة والطواعين في زيادة ارباحهم في العصر المملوكي.
تضمنت الحلقة التي نظمها قسم الجغرافيا وقدمتها الدكتورة سندس صبيح محمد الحسن تعريفاً مختصراً عن معنى الاوباء والطاعون وما تعرضت له كل من مصر وبلاد الشام والعراق بل وحتى الدول الاوربية خلال فترة العصر المملوكي لموجة من الوباء والطاعون ولشدة فتكه وسعة انتشاره اطلق عليه اسم (الفناء الكبير) أو (الطاعون الاعظم).
واضافت الحسن ان ارباب الصنائع والحرف والباعة استغلوا هذه الاوضاع المتردية التي عانى منها الناس بسبب الاوبئة والطواعين لصالحهم، حتى اصبحوا يتمتعون بمكانة مرموقة في المجتمع لغناهم، فقد اقاموا برفع اسعار المواد الغذائية وعلى وجه الخصوص المواد الغذائية التي وصفت كدواء، والاعشاب التي استخدمت كعلاج للمرضى من الوباء، فضلاً عن ارتفاع اثمان متطلبات تجهيز الموتى لكثرة الجنائز.
وتوصلت الدراسة الى ان ارباب الصنائع والحرف والباعة قد استغلوا هذه الظروف الصعبة التي مر بها المجتمع لصالحهم، فبنوا ثرواتهم على اكتاف الفقراء والمحتاجين من عامة الناس وهذا ما يحدث في كل زمان ومكان.
 
دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول